الرؤية Vision

أن تكون كلية الهندسة رائدة في العلوم الهندسية على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا في مجال التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، وذلك من خلال تميز أعضاء هيئة التدريس بها، وتوفير برامج التعليم والبحث والإمكانيات المتميزة المرتبطة بالبيئة المحيطة خاصة الصحراوية والبحرية.
  
الرسالة Mission
تأهيل الكوادر الهندسية المتميزة القادرة على العمل الجماعي والابتكار والإبداع، من خلال مواصلة التعليم والتعلم والتدريس والبحث العلمي، وتداول المعرفة وفق أفضل المعايير الأكاديمية والمهنية لخدمة احتياجات المجتمع المحلى والقومي والدولي، وتشجيع النشر العلمي والتقني، والإسهام في تنمية القدرات المعرفية لأفراد المجتمع ومؤسساته وتمكينها من التعليم المستمر.
 
القيم Values
الالتزام بمبادئ وقيم النزاهة الأكاديمية والمهنية في جميع أنشطة الكلية، واحترام حقوق الملكية الفكرية، والالتزام بالموضوعية في الممارسات، وإتاحة البيانات، وتوفير المعلومات عن الأداء الذاتي والمعرفة لكافة أفراد المجتمع ومؤسساته المختلفة، وتلتزم الكلية بتبني منظومة تحوى مبادئ وقواعد أخلاقية حاكمة للممارسات على كافة المستويات في مختلف المجالات والنظم لضمان الحياد والموضوعية وضوابط وأدوات المراجعة والمحاسبة المرتبطة بالسلوكيات والممارسات، والالتزام بالجودة والتميز والإبداع والتطوير وحرية الفكر والبحث.
  
الأهداف Goals
من تحليل الرؤية والرسالة والقيم فإن كلية الهندسة تهدف إلي إعداد خريج قادر علي تحقيق ما يلي


    الإلمام بالحديث من العلوم الأساسية والهندسية والإنسانية

   الإلمام بوسائل التكنولوجيا الحديثة وتكنولوجيا المعلومات وكيفية التعامل معها.

    اتخاذ القرار والتعامل مع الأزمات وحل المشكلات.

    إجادة اللغات اللازمة للاستفادة من عولمة المعرفة.

    الاتصال والتفاعل بالمجتمع المحيط والتأثير فيه.

    المنافسة في سوق العمل في ظل الظروف المتغيرة للمجتمع الدولي.

   تطبيق أساليب التفكير العلمي والتحليل والاستنباط مع الرغبة في التعلم المستمر.

   إجراء البحوث الأكاديمية والتطبيقية في التخصصات الهندسية المختلفة.

    المساهمة في خدمة المجتمع والبيئة من خلال المشاركة في وضع الرؤى المستقبلية والإستراتيجيات اللازمة للتنمية

    المستدامة خاصة في البيئتين الصحراوية والبحرية

    استخدام العلوم الهندسية بما يتماشي مع اقتصاديات السوق.

    العمل ضمن فريق.

    التطور المستمر ومتابعة المستجدات العلمية والمجتمعية.