النشأة والتطور

أنشأت كلية الهندسة بجامعة الملك فؤاد الأول (القاهرة) في بداية العام الجامعى 1941 - 1942 فرعا لها في مدينة الإسكندرية للدراسة بالسنة الإعدادية وذلك في مبنى مدرسة الفنون والصناعات بالشاطبي وفي العام التالي صدر قانون بإنشاء جامعة فاروق الأول وأصبح هذا الفرع بداية لكلية الهندسة. بدأت الدراسة في الكلية في العام 1942 - 1943 للسنة الإعدادية والسنة الأولى بعدد من الطلاب قدره 169 طالبا لم يكن بينهم الطالبات وتتابع إنشاء الأقسام العلمية بالكلية فأنشئت أقسام العمارة الهندسية والمدنية والهندسة الميكانيكية والكهربية وتخرجت أول دفعة في نهاية العام الجامعي 1945-1946 مكونة من 50 طالب بكالوريوس وطالب واحد دراسات عليا.

 

وبلغ عدد اعضاء هيئة التدريس والمحاضرين المساعدين نحو 1279 و 13895 طالبا مسجلا في العام الدراسي 2012-2013. عدد الخريجين في العامالدراسي 2012-2013 بلغ 2316 خريج من جميع التخصصات، فضلا عن 60000 خريج منذ عام 1946.